منتدى البيئة
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين
هذا المنتدى لكل المهتمين بالبيئة آملين اختيار المواضيع التي تناسب المهتمين بالبيئة مع الاحتفاظ بالآداب العامة للمنتديات العلمية

منتدى البيئة

يعنى بالاهتمامات البيئية والمحافظة على عالمنا خال من التلوث بانواعه وإدارة ومعالجة النفايات وتدويرها بإشراف المهندس الاستشاري أمير البخاري وأحمد الجلاب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدى البيئة تشاهدون ابرز المواضيع الهامة في مجال البيئة وتحت اشراف اهم الباحثين والاستشاريين في مجال البيئة مع تحيات ادارة المنتدى .

شاطر | 
 

 مشروع الفرز التجريبي للنفايات الصلبة في مدينة جدة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير البخاري
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 16/01/2012
العمر : 62

مُساهمةموضوع: مشروع الفرز التجريبي للنفايات الصلبة في مدينة جدة   السبت أكتوبر 13, 2012 4:24 am

الهدف من الفرز والتدوير : هو تحقيق استدامة الموارد من خلال استرجاع أكبر قدر ممكن منها سواء كانت من مخلفات الأنشطة البشرية أو مخلفات صلبة، أو زراعية أو صناعية وغيرها

مقدمة :
يتم النظر إلى التدوير على أنه الحل الوحيد لإدارة النفايات من قبل الكثيرين.
يتم البدء بسياسات الفرز و التدوير كرد فعل على المطلب الشعبي لحل جذري و انتقاد الممارسات القائمة و لكنها غالباً لا يتم التفكير بها بشكل جيد. الحقيقة هي أن تحسين أداء نظم التدوير هو موضوع معقد تصعب مواجهته و هو حساس جداً لتقلبات القيمة السوقية للمواد المختلفة على المستوى الوطني و الدولي.
يوجد في معظم الدول قطاع فاعل غير نظامي لتدوير النفايات يعمل على أساس يوجهه السوق بشكل كامل و بدون أي مساعدة حكومية. توجد مخاطرة عظيمة عند محاولة تحسين أداء التدوير من القمة إلى القاعدة بموجب استراتيجية تضعها الحكومة تتمثل في تأثير أن ما تتم محاولته هو عبارة عن استبدال نظام يوجهه السوق بشكل فاعل بنظام آخر يمكن أن يكون أكثر ترهلاً و بيروقراطية. يجب أن يكون الأساس هو بناء استراتيجية التدوير على مبادئ الإنتاجية المتزايدة، استقرار السوق، و القيمة المضافة للمنتجات المصنعة من مواد مدوّرة.
ودائماً يوجه السؤال متى كانت آخر مرة فصلت فيها نفاياتك إلى مكونات مختلفة؟ أو اشتريت منتج مصنّع من مادة مدوّرة؟
إن تأمين مواد قابلة للتدوير و عالية النوعية و نظيفة في بداية النظام و توفّر الأسواق للمنتجات المصنعة من مواد مدورة في نهاية النظام هما العاملان الأكثر تأثيراً على تحسين أداء التدوير.
وتبقى الخطوة الأولى وهي الفرز ويجب أن يحاول كل شخص أن يكون طرفاً ايجابياً في هذه المعادلة , وهذا العرض قد يكون الانطلاقة المرجوة لتحقيق تدوير فعال للنفايات الصلبة في المملكة بشكل عام وفي جدة بشكل خاص
ويوضح المخطط التالي دورة المنتج ابتداءً من وروده كمادة رئيسية وانتهاءً بتحوله إلى نفاية لايمكن الاستفادة منها مع لحظ ما للتدوير من أهمية خلال هذه الدورة للتقليل من النفايات المطلوب دفنها

مميزات الفرز و التدوير
هناك الكثير من المنافع المترافقة بنظام استخلاص المواد . طبيعياً ليست كل وظائف الأنظمة بنفس الطريقة في كل المدن، وليست كل المدن متساوية القيمة بظروفها لاحتواء اقتصاد مزدهر لمواد ثانوية ناتجة عن فرز النفايات . لكن عدداً من المنافع البارزة والأسباب لدعم النظام الموجود يمكن أن يوجد في أي مكان ومنها :

• الوفر من خلال تخفيض النفايات ( عمليات النقل والدفن ).
• إطالة العمر الزمني للمدافن من خلال توفير الأماكن
• المحافظة على المصادر الطبيعية
• تخفيض الانبعاثات الغازية والتلوث من رشاحة المدافن (بتحويل المواد العضوية إلى سماد)
• تقديم مواد أولية قيمة للصناعة وتوفير الطاقة لإنتاج مواد أساسية جديدة
• خلق فرص العمل

مميزات الفرز من المصدر :
– تحسين فعالية التدوير
– تحسين جودة المواد المستخلصة
– التكاليف المنخفضة للتدوير ( في البداية تكون التكاليف أعلى )
– قيم أعلى للمواد المستخلصة

الهدف من مشروع الفرز التجريبي :
- جمع المواد القابلة للتدوير بفرز النفايات المنزلية من المصدر.
- استعادة و تدوير بعض النفايات لأسباب بيئية .
- تنفيذ حملات توعية عامة ومراقبة نتائجها.
- منع ظاهرة نبش النفايات
- المساعدة في مكافحة الذباب والحشرات
- الحد من انتشار الروائح الكريهة
- الاستفادة من المواد الناتجة

الجهات المستهدفة :
المنازل السكنية في المنطقة التجريبي
منهجية المشروع :

دراسة واقع النفايات في منطقة المشروع

بيانات عامة :
المسح الميداني :
عدد الوحدات السكنية يجب أن يكون حوالي 1000 وحدة سكنية متفاوتة الأحجام .
يبلغ عدد السكان تقريبا 10000 نسمة باعتبار عدد سكان الفيلا الواحدة
عشرة أفراد ( 6 الأسرة + خادمتين + حارس + سائق )
- متوسط النسب الوزنية المتوقعة :
يوضح المخطط التالي متوسط النسب الوزنية المتوقعة لكل من المكونات الرئيسية ، حيث يلاحظ وكما هو متوقع أن المكون الرئيسي للنفايات البلدية هو النفايات العضوية حيث تمثل نسبة 53%، يليها البلاستيك بنسبة 17.2 %، ثم الكرتون بنسبة 14.8 %، يليها المعادن و بقايا الزجاج وذلك حسب المخطط التالي :

– النتائج المتوقعة :
إن الكمية الفعلية التي يمكن أن تنتج من عملية الفرز تتعلق بمدى استجابة والتزام السكان بعملية الفرز علماً أنه يجب أن يكون الهدف في السنة الأولى الوصول لنسبة 30 – 40 % من هذه الكمية على أن يتم رفعها خلال السنوات التالية للوصول إلى نسبة لا تقل عن 70% من النفايات القابلة للتدوير
و من خلال استعراض تجارب عدد من المدن في مجال فرز و تدوير النفايات يتضح أن تحقيق النتائج المرجوة يرتبط بالنقاط التالية :
- رغبة السكان والمجتمع و القدرة المالية وهما العاملان الأساسيان في تطبيق برامج فرز و تدوير النفايات.
- ترتبط جدوى برامج الفرز و التدوير بتركيب النفايات و أسلوب الجمع.
- إن البحث عن المصادر التي تنتج أنواع محددة من النفايات، و تطبيق خطة فرز منفصلة لها اعتباراً من المصدر يخفض من كلفة الجمع و الفرز و يرفع نسبة التدوير.
- يمكن من خلال تشجيع بعض الممارسات المنزلية البسيطة و غير المكلفة تحسين خطة تدوير النفايات و رفع نسبة التدوير.
- لا يمكن إنجاز خطة فرز و تدوير جيدة دون مشاركة شعبية حقيقية في إدارة النفايات الصلبة.
- إن دعم و ترويج تقنيات بيئية مثل تحضير السماد منزلياً في الفلل والاستراحات وتجهيزات تقطيع المواد القابلة للتدوير يخفض من كلفة إدارة النفايات الصلبة.

- الوصف : يتم وضع مقترحين للجمع المنفصل من المصدر على أن يتم اختيار الحل المناسب وتنفيذه

المقترح الأول :

- يتم توزيع استبيانات على جميع المساكن الموجودة في المنطقة موضحاً فيها طريقة العمل
- يتم تزويد كل مسكن بعدد 1كيس نايلون عن كل يوم أزرق اللون للمواد القابلة للتدوير ( ورق، كرتون، بلاستيك، معدن , زجاج .....) .
- تنفيذ حملات توعية عند توزيع الأكياس ، وبشكل دوري شهرياً .
- تجميع الأكياس بصورة يومية .
- يتم تسليم النفايات القابلة للتدوير بالتنسيق مع إدارة النظافة .
- يتم متابعة النتائج لمعرفة مدي فعالية النظام ومدي تعاون المواطنين
- يتم تسجيل كمية النفايات التي يتم جمعها، كمية المواد القابلة للتدوير،
- يتم احتساب نسبة المواد القابلة للتدوير للنفايات (كيلو جرام/فرد/يوم)، وكذلك نسبه المواد غير القابلة للتدوير في المواد القابلة للتدوير،.
- يتم إجراء استبيان مرحلي لبيان مدى تجاوب السكان مع المشروع


المقترح الثاني :
- يتم وضع حاويات بلاستيكية 240 لتر للمواد القابلة للتدوير (ورق+ كرتون، بلاستيك , زجاج ، ألمونيوم+ حديد ) اضافة لحاوية النفايات العضوية
- يتم تنفيذ حملات توعية عند توزيع الحاويات، وسيتم متابعة حملات التوعية فيما بعد كل 3 شهور أو عندما تقل كميات المواد القابلة للتدوير التي يتم جمعها.
- يتم الجمع عن طريق سيارة مخصصة .
- يتم عمل مسح تفصيلي للمنطقة لتحديد العدد المطلوب من الحاويات وطاقتها الاستيعابية وعدد مرات جمعها، مع أخذ العوامل التالية في الاعتبار عند حساب الحاويات المطلوبة : مساحة المنطقة، عدد السكان، مكونات النفايات، مدى تقبل المجتمع لعملية الفرز في المصدر، التغييرات الموسمية، وعدد مرات جمع الحاويات.
- يتم جمع المواد القابلة للتدوير مرتين في الأسبوع لكل نوع من النفايات وفق برنامج محدد ، ويتم جمع النفايات الأخرى مرة في اليوم بما في ذلك العطل الرسمية وفق الوضع الحالي .

النقاط الايجابية والسلبية في كل مقترح :
الإيجابيات السلبيات
نظام الجمع
التسليم المباشر كميات أكثر يتم جمعها
ارتياح للسكان
(لا حاجة إلى الذهاب إلى نقاط الجمع ). يحتاج السكان إلى مكان لتخزين نفاياتهم
الشاحنات لا تستطيع المرور في بعض الشوارع
حاويات الفرز نوعية جمع جيدة
كلفة أقل لعملية الجمع
امكانية رمي النفايات في أي وقت على السكان تخزين النفايات لنقلها للحاوية
قد تحتاج شاحنات مختلفة للجمع
مشاركة أقل من قبل المواطنين
وسائل الجمع المستعملة
حاويات عمر طويل
خطر أقل للطاقم وأمراض مهنية أقل كلفة تأسيس أعلى
معدل عال من الخطأ ( خلط , رمي خارج الحاوية )
نفايات غير قابلة للتدوير .
كيس بلاستيكي رخيص
نظام أنسب عندما تتغير الكميات
أو لا تعرف بشكل جيد
توعية أفضل تنظيم تزويد المواطنين بالأكياس
مخاطر التمزق
غير مرغوبة في الشارع
مجهود أكبر لطاقم الجمع .


برامج التوعية
لتحقيق نظافة على مستوى لائق في مدينة جدة
لابد من تضافر الجهود التي تبذلها أمانة محافظة جدة مع حالة وعي وتعاون من قبل السكان للتقيد بالتعليمات الناظمة لإدارة مرفق النفايات الصلبة على كافة المستويات.
حيث تسعى أمانة محافظة جدة لبذل كافة الجهود الممكنة من خلال تأمين مستلزمات العمل عن طريق إبرام عقود مع القطاع الخاص للمساهمة في تخديم المناطق السكنية والتجارية والصناعية في محافظة جدة
إن معادلة النظافة وعلى المستوى الأمثل:
النظافة = إمكانات مقدمة + وعي وتعاون من المواطن
ومما لا شك فيه أن الطرف الثاني من المعادلة وهو عنصر الوعي والتعاون بحاجة إلى المزيد من تعريف بأهمية تعاونه وتقيده بقواعد وأسس النظافة العامة.
ومن هنا كانت الحاجة إلى حملة توعية لتطبيق مشروع الفرز بشكل خاص والنظافة العامة بشكل عام .
والهدف من هذه الحملة هو :
1- التواصل مع كافة الفعاليات في المنطقة.
2- رفع مستوى الوعي البيئي وأهمية مشاركة السكان.
3- تحسين إدارة النفايات الصلبة ورفع مستوى النظافة .
4- المساهمة في وضع أسس لثقافة بيئية واحترام القانون
وانعكاس ذلك على المستوى الوطني.
- الإعداد للحملة :
1- تحديد مستلزمات العمل.
2- وضع موازنة الحملة.
3- تأهيل وتدريب المشاركين.
4- الحملة الإعلامية.

- مستلزمات العمل:
- مادية وفنية: قاعة تدريب ووسائل إيضاح للمشاركين.
- عدة وآليات.
- إذاعة.
- بروشورات – أكياس نايلون.
- قمصان دعائية لأعضاء الحملة والمشاركين.

البرنامج الإعلامي:
أ‌- سابق للحملة: يتم فيه الإعلان عن بدء الحملة وأهميتها وتوزيع استبيان على جميع الفلل في المنطقة , عقد لقاءات مع السكان , التنسيق مع مراكز الأحياء
ب‌- مرافق للحملة:
- لوحات إعلانية تغطي مناطق المشروع
- بروشور توعوي يوزع على المنازل.
- التنسيق مع إدارات المدارس في المنطقة لتوعية الأطفال حول أهمية الفرز

- مراحل التنفيذ:
1- التنسيق مع إدارة النظافة لإقرار تاريخ البدء بالحملة و المشروع
2- دعوة فرق العمل والكوادر المشاركة لدورة تدريبية حول أسلوب العمل والغاية منه.
3- التأكد من جاهزية مستلزمات الحملة المادية والفنية.

برنامج العمل وآلية التنفيذ:
1- على الصعيد الاجتماعي والأهلي:
1- قيام مجموعات من منسوبي الشركة ومتطوعين من أهالي المنطقة ( إن أمكن ) بتوزيع منشورات أو برشورات على الفلل و الفعاليات التجارية توضح الممارسة الصحية في طرق التخلص من النفايات مع مناقشتهم عن السلوك الصحيح في التعامل مع النفايات .
2- تنفيذ مضافة عن طريق الأمانة وإدارة النظافة والبلدية المعنية يدعى إليها اكبر عدد ممكن من السكان لشرح المشروع وإجراء نقاش مفتوح لتطوير هذا المرفق.
3- قيام الخطباء بالجوامع في المنطقة بالحض على النظافة العامة .
4- قيام الجمعيات البيئية الأهلية الخاصة بالمشاركة بنشر التوعية والمشاركة بالحملة
2- على الصعيد الإعلامي:
1- التنسيق مع الصحف المحلية لتغطية المشروع
2- لوحات إعلانية تغطي بعض الشوارع الرئيسية .
3- سيارة جوالة مزودة بلوحات إعلانية ومكبر صوت تحض على النظافة العامة

النتائج المتوقعة:
1- مشاركة السكان في تحسين مستوى النظافة من خلال التواصل معهم.
2- زيادة الوعي البيئي وخلق ثقافة بيئية تبين أهمية احترام القانون وأهمية التعامل مع النفايات الصلبة وفق القواعد المطلوبة.
3- إيجاد تقاليد إعلامية ونواة لتراكم الخبرة الإعلامية في هذا المجال

كيف يتم تفعيل عملية الفرز والتدوير
لكي نجعل أنظمة الفرز و التدوير غير النظامية تتوجه للعمل بشكل ملائم وكافي فإن الجهود يجب أن تعمل ل:
• تقديم الحوافز من خلال التشريعات لتشجيع الفرز و التدوير
• تأسيس الروابط مع المنظمات الدولية والوطنية لتمويل مشاريع الفرز و التدوير
• الجهود التطوعية للفرز من المصدر
• تأسيس وسائل مختارة لجمع أنماط محددة من المواد ( ورق , زجاج , بلاستيك)
• إصدار التراخيص للفعاليات
• مساعدة إدارة النفايات المحلية
• إعداد الإرشادات والنورمات لفعالية إدارة النفايات
• تأسيس بنية تحتية مضبوطة للجمع، المعالجة وتسويق المواد المستخلصة
• تطوير استخدام المواد المعاد تدويرها.

نظرة على مشروع الفرز التجريبي المطبق في جدة :
موقع المشروع : تم اختيار الأحياء التالية
• حي المسرة شمال جدة
• حي الفيحاء 4 جنوب جدة
ويعتبر الاختيار موفقاً من حيث المبدأ ولكن كان من الأفضل اختيار حي سكني متوسط اضافة لمنطقة الفلل لتتم المقارنة مستقبلاً بمدى التجاوب بين الأحياء مختلفة المستوى
الاجراءات المتخذة : تم توزيع الحاويات وفق التالي :
• حاوية بلاستيك 240 لتر لون أزرق : للورق والكرتون
• حاوية بلاستيك 240 لتر لون أحمر : للزجاج والمعادن
• حاوية بلاستيك 240 لتر لون أخضر : للبلاستيك
• حاوية معدنية 2 ياردة لون رمادي : للنفايات العضوية والنفايات غير واردة أعلاه


تم وضع لافتة توعية فوق حاويات الفرز

المشاهدات :
• عدد الحاويات الموزعة أكبر بكثير من احتياج المنطقة
• تواجد بعض الحاويات في مواقع غير مناسبة ( لا يتم استخدامها )

• تواجد أنواع متعددة من الحاويات في بعض المواقع

• فتحة الحاويات كبيرة بحيث يمكن اخراج المواد منها بسهولة وبالتالي لايوجد جدوى من قفل الحاويات

• يوجد العديد من الحاويات تم كسر الأغطية وخلعها وخاصة في منطقة الفيحاء 4

• نسبة تطبيق الفرز متدنية جداً وتكاد تكون معدومة في معظم الحاويات

• عدم الالتزام بالفرز حسب التصنيف المعتمد للحاويات

• عدم الاهتمام بنظافة الموقع بشكل عام والذي يشكل حافزاً على التجاوب بعملية الفرز

المقترحات :
• وضع برنامج توعية دائم لسكان المنطقتين ( شهري ) يتضمن بروشور ويمكن أن يتضمن اعلان لبعض الشركات , لوحات متبدلة للفت أنظار السكان , مسجد الحي ,
• التنسيق مع الإعلام بما فيها الصحف المحلية لتغطية المشروع بما فيها لقاءات مع سكان المنطقة لتشجيعهم على التعاون لنجاح المشروع إضافة لتحقيق توعية على نحو شريحة أوسع تصل إليها الوسائل الإعلامية
• تحفيز نواطير الفلل الذين يشكلون العنصر الأهم بعملية الفرز من خلال هدايا متنوعة , ويمكن الاستفادة من الاعلان لبعض الشركات
• مشاركة الجمعيات البيئية الأهلية الخاصة بالمشاركة بنشر التوعية مثل أن يتم تخصيص يوم لتنظيف الحي وفرز ما في الحاويات الكبيرة إلى حاويات الفرز مع مشاركة سكان الحي بذلك
• توزيع ملف شهري على سكان الحي يتضمن كمية النفايات التي تم فرزها خلال الشهر ونسبتها وأي المواقع أكثر تجاوباً , اضافة لاستبيان يستمزج أراء السكان بالتجربة ومدى استعدادهم لمتابعتها واقتراحاتهم لتطويرها
• دراسة استبدال نظام الفرز إلى أربعة أصناف بصنفين فقط عن طريق حاويتين واحدة للنفايات العضوية والأخرى للنفايات الجافة مما يسهل تجاوب السكان مع التجربة وتعاونهم لنجاحها , ويمكن الانتقال لهذا النظام باعتباره تجاوباً لرغبة السكان بعد الاستبيان المقترح
• دعم و ترويج تقنيات بيئية مثل تحضير السماد منزلياً في الفلل والاستراحات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://environment.3oloum.com
 
مشروع الفرز التجريبي للنفايات الصلبة في مدينة جدة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البيئة :: النظافة العامة وإدارة النفايات :: معالجة النفايات الصلبة :: تدوير النفايات-
انتقل الى: